شرح مبسط عن آلية دمج مؤسستي التقاعد والتأمينات في السعودية



تتجه أنظار المستثمرين بسوق أسهم السعودية خلال الفترة الراهنة إلى متابعة عملية دمج المؤسسة العامة للتقاعد في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، نظرا لكون المؤسستين من كبار المساهمين بالشركات المدرجة.

وسينتج عن دمج المؤسستين إحدى أكبر محافظ الاستثمار في السوق السعودية بما يصل الـ110 مليارات ريال.

وكان مجلس الوزراء السعودي، أصدر الثلاثاء، قرارا بدمج "المؤسسة العامة للتقاعد" في "المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية"، بهدف تحقيق الاستفادة المثلى من الموارد وزيادة الكفاءة التشغيلية والمالية.



كما تملك المؤسستان ما قيمته 207 ملايين دولار (776.25 مليون ريال) من أسهم شركة "أسترازينيكا" العالمية، بالإضافة إلى 170 مليون دولار (637.5 مليون ريال) في بنك "إتش إس بي سي"، حسب تقرير لوكالة "بلومبرغ".

وتستهدف المؤسستان إتمام عملية الدمج على عدة مراحل بهدف استمرارية تقديم الخدمات وعدم التأثير على المستفيدين.

وتعد عملية الدمج إدارية تنظيمية لتوحيد مظلة الحماية التأمينية للقطاعين العام والخاص.

ووفق تقديرات "بلومبرغ"، تصل أصول الكيان الجديد بعد الدمج 29 مليار دولار من الأسهم المحلية والأجنبية.

وتمتلك الصناديق حصصًا كبيرة في شركات سعودية، بما في ذلك حصة مجمعة بقيمة 8.5 مليار دولار في البنك الوطني السعودي وحصة 4.3 مليار دولار في مصرف الراجحي.
امتداد لعملية الإصلاح

وقال محمد الجدعان، وزير المالية السعودي، رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، إن عملية الدمج تأتي امتداداً لعملية الإصلاح والهيكلة الإدارية المستمرة وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأضاف الجدعان، حسب بيان رسمي، أن الدمج سيؤدي إلى تعزيز المركز المالي للصندوق التقاعدي، عبر تعظيم العوائد الاستثمارية، وخلق جهود تكاملية لتعزيز القدرة في الأداء الاستثماري والتوزيع الاستراتيجي.

وأظهرت بيانات المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، أن مجموع المشتركين على رأس العمل المشمولين بنظام التأمينات الاجتماعية، الذين يعملون في القطاع الخاص حتى نهاية الربع الثاني من 2020 بلغ 8.32 مليون مشترك.

فيما بلغ عدد المشتركين في المؤسسة العامة للتقاعد حتى نهاية الربع الأول من العام الحالي أكثر من 1.2 مليون مشترك على رأس العمل.
تأثيرات الدمج على المشتركين

وأجابت مؤسسة التأمينات على استفسارات بشأن انتظام عملية الدمج وعدم التأثير على قيمة الاستقطاعات على الأجور.

وأفادت المؤسسة أنه يوجد تغيير على ما سيتم استقطاعه من أجر الموظف الشهري مقابل اشتراكه بالنظام، كما لن يغير الدمج من آلية التقديم على التقاعد.

وحول إذا كان هناك تأثير على الموظف الحالي في القطاع العام، أشارت إلى أن قرار الدمج لا يؤثر على الموظف سواء كان موظفاً بالقطاع العام أو القطاع الخاص.

وأوردت المؤسسة أنه لا يحق للمشتركين في التقاعد الاستفادة من برنامج ساند، لكونه مقتصرا على المشتركين السعوديين في فرع المعاشات من نظام التأمينات الاجتماعية فقط.

وأكدت أنه لا يوجد تغيير على طريقة احتساب المعاش للمتقدمين الجدد بطلب التقاعد، يحسب المعاش بنفس الطريقة الحالية ودون أي تعديل أو تغيير.

وأوضحت المؤسسة أن شروط استحقاق التقاعد المبكر لن تتغير أو تتأثر بقرار دمج المؤسستين.

وردا على إدخال تغيير على سن التقاعد بعد الدمج، أكدت المؤسسة أن سن التقاعد النظامي لم يتغير أو يتأثر بقرار دمج المؤسستين.

وتضمنت توضيحات المؤسسة أن قرار الدمج يخص الأمور الإدارية فقط بين المؤسستين ولا يؤثر على المعاشات التقاعدية أو مواعيد صرفها.


وفيما يلي الأسئلة الشائعة 

 

- هل هناك تغير في آلية التقديم على التقاعد؟ 

قرار الدمج لا يغير أو يؤثر على آلية التقديم على الخدمات والمعاملات. 

 

- هل هناك تغير في إجراءات التقديم على ضم مدد الاشتراك (تبادل المنافع بين نظامي التقاعد المدني والعسكري ونظام التأمينات) بين المؤسستين؟ 

لا يؤثر الدمج على إجراءات التقديم لضم المدد. 

 

 - هل هناك تغير في إجراءات العدول عن ضم مدد الاشتراك (تبادل المنافع بين نظامي التقاعد المدني والعسكري ونظام التأمينات) بين المؤسستين؟ 

لا يؤثر الدمج على إجراءات العدول عن ضم المدد. 

 

- هل عملية الدمج توثر على سير عمل المعاملات الحالية لدى المؤسستين؟ 

لا يؤثر الدمج على سير عمل المعاملات الحالية لدى المؤسستين. 

 

- هل سيكون هناك تأثير على المعاش التقاعدي للمتقاعدين الحاليين؟ 

لا يوجد تغيير أو تأثير على المعاش التقاعدي للمتقاعدين الحاليين. 

 

- هل سيكون هناك تأثير على طريقة احتساب المعاش للمتقدمين الجدد بطلب التقاعد؟ 

لا يوجد تغيير أو تأثير على طريقة احتساب المعاش للمتقدمين الجدد بطلب التقاعد. 

 

- هل هناك تغيير على تاريخ صرف المعاش التقاعدي؟ 

قرار الدمج لا يغير أو يؤثر على مواعيد صرف المعاشات التقاعدية لعملاء المؤسستين. 

 

- هل سيكون هناك أي تغير أو تأثير على طريقة التقديم على التقاعد المبكر؟ 

قرار الدمج لا يغير أو يؤثر على طريقة التقديم على التقاعد المبكر. 

 

- هل هناك تغير على ما يتم استقطاعه من أجر الموظف الشهري مقابل اشتراكه بالنظام؟ 

لا يوجد تغير على ما يتم استقطاعه من أجر الموظف الشهري مقابل اشتراكه بالنظام. 

 

- هل ما زال الاشتراك الاختياري مستمراً أم توقف؟ 

الاشتراك الاختياري بنظام التأمينات الاجتماعية لا يزال مستمراً بنفس الشروط والضوابط. 

 

- هل هناك تغيير على شروط استحقاق التقاعد المبكر؟ 

شروط استحقاق التقاعد المبكر لم تتغير أو تتأثر بقرار دمج المؤسستين. 

 

- هل هناك تغيير على نسب الاشتراكات؟ 

نسب الاشتراكات مستمرة كما هي ولم تتأثر بقرار دمج المؤسستين. 

 

- هل هناك تغيير على سن التقاعد؟ 

سن التقاعد النظامي مستمرة ولم تتغير أو تتأثر بقرار دمج المؤسستين. 

 

- هل هناك تأثير على نظام مد الحماية التأمينية؟ 

نظام مد الحماية التأمينية مستمر ولم يتغير أو يتأثر بقرار دمج المؤسستين. 

 

- هل سيتم تغيير طريقة استقطاع القروض الحكومية؟ 

لا يوجد تغيير في طريقة استقطاع القروض الحكومية. 

 

- أحصل حالياً على معاش تقاعد من التقاعد وأعمل في القطاع الخاص.. هل سينقطع معاشي؟ 

لا، قرار الدمج يخص الأمور الإدارية فقط بين المؤسستين ولا يؤثر على الأنظمة التقاعدية. 

 

- أحصل حالياً على معاش تقاعد من التأمينات وآخر من التقاعد، هل سيتغير معاشي؟ 

لا، قرار الدمج يخص الأمور الإدارية فقط بين المؤسستين ولا يؤثر على الأنظمة التقاعدية. 

 

- هل سيتم توحيد المزايا بين متقاعدي النظامين؟ 

لا، قرار الدمج يخص الأمور الإدارية فقط بين المؤسستين ولا يؤثر على الأنظمة التقاعدية. 

 

- هل يمكن لمتقاعدي ومستفيدي التأمينات الاستفادة من مزايا برنامج تقدير؟ 

لا، حالياً البرنامج مخصص لعملاء المؤسسة العامة للتقاعد. 

 

- هل هناك تغيير أو تأثير على المعاش لأفراد الأسرة الذين يتسلمون معاشا حاليا من الجهتين؟ 

لا، الاستحقاق سوف يستمر على ما هو عليه ولن يتأثر بقرار دمج المؤسستين. 

 

- هل هناك تأثير أو تغيير في آلية تحصيل الاشتراكات؟ 

لا، آلية سداد وتحصيل الاشتراكات مستمرة على وضعها الحالي ولن تتأثر بقرار دمج المؤسستين. 

 

- هل هناك تأثير على الخدمات الإلكترونية المقدمة لعملاء المؤسستين؟ 

تقديم الخدمة عبر قنوات الخدمات الإلكترونية لعملاء المؤسستين مستمر في الوقت الحالي دون تغيير. 

 

- هل سيتم توحيد قنوات التواصل؟ 

قنوات التواصل مستمرة في وقتها الحالي دون تغيير. 

 

- هل عملية الدمج تتطلب أي إجراء من قبل عملاء المؤسستين، مثلاً تحديث البيانات أو زيارة أحد مراكز الخدمة؟

لا يتطلب دمج المؤسستين اتخاذ أي إجراء من قبل العملاء.

 

- هل ستتم خدمة عميل التقاعد في فرع التأمينات والعكس؟ 

في الوقت الحالي ستستمر المؤسسة العامة للتقاعد في خدمة عملائها والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية في خدمة عملائها. 

 

- الخاضعون لبرنامج مد الحماية مَن سيتبعون؟ 

سيستمر الوضع كما هو من ناحية التعاملات الخاصة بكل جهة. 

 

- هل هناك تغيير في جهة صرف المعاش التقاعدي؟ 

لا، جهة الصرف مستمرة على وضعها الحالي. 

 

- مكافأة نهاية الخدمة هل ستتأثر؟ 

لا علاقة للمؤسستين بمكافأة نهاية الخدمة. 

 

- طلبات ضم الخدمات والعدول كيف سيقوم العميل بتقديمها؟ 

بنفس الطريقة الحالية، يتم تقديم طلب الضم للنظام الأول، ويتم تقديم طلب العدول للنظام الأخير. 







إرسال تعليق

0 تعليقات